منتـديــات الطــارق



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اهديك حبيبي ، فهو لايمانع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوعدالصادق

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 3
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 07/05/2010

مُساهمةموضوع: اهديك حبيبي ، فهو لايمانع   الأربعاء مايو 12, 2010 1:16 pm

أهديك حبيبي فخذه هدية غالية.
كل يحب حبيبه ويغار عليه.
فكيف يصل الأمر أن يهدي الحبيب حبيبه إلى الغير ، ويقبل الحبيب بذلك .
هذا أنا.
اهديه إلي من يريد ه ومحتاج إليه .فهو ثري جدا.
لا أهديه واتركه ، بل أنا شريك لمن يأخذه .
فهل تقبله ؟.
أوصف إليك بعض محاسنه . لأنه يجمع كل الصفات اللطيفة . وليس له صفات سيئة أبدا . واذكر لك موقفا . واعطيك عنوانه.لتتصل به.
1- طاهر
2- شريف
3- خفيف
4- يسندك في أزماتك
5- يقيل عثراتك
6- يداويك
7- يواسيك
8- يقف إلى جانبك ، إذا تخلى الناس عنك.
9- لن تحتاج لغيره.
10- ثري جدا.
الموقف
تعرضت إلى أزمة نفسية بسبب احد الذين أحسنت إليهم ، فأ هداني شوكا ضرب به جلدي ودق عظمي وشتت أفكاري . واقلق منامي.
خذلني بعد ثقتي فيه . ومكانته العالية في نفسي ، فكان منه ما كان . والله المستعان.
طلبت من أصدقاء وأقرباء مساعدتي فخذلوني ولم يعينوني ،
وقفت حائرا بائسا منكسرا ، من يساعدني .
فهداني ربي إلى حبيبي .
فذهبت إليه ، فكان لي المخلص من محنتي . وبمحاسنه اللطيفة ، وبكلماته الجميلة ، نلت سعادتي
إني ألان أهديك حبيبي ، اذكر لك اسمه وأعطيك عنوانه،
اسمه ( دعاء )
عنوانه : في كتاب الله ، في كل سجدة صلاة ، بعد ذكر رسول الله . في كل حين .
في جوف الليل ، في أطراف النهار. بإذن الله.
الهديه. قل
اللهم يا عماد من لا عماد له ، ويا سند من لاسند له. وياذخر من لاذخرله. ياغياث من غياث له .ياكريم العفو. ياحسن التجاوز ، ياكاشف البلاء، ياعظيم الرجاء ، ياعون الضعفاء . يامنقذ الغرقى ، يامنجي الهلكى . يامحسن ، يامجمل ،يامنعم . يامفضل ، أنت الذي سجد لك سواد الليل ، ونور النهار ، وضوء القمر، وشعاع الشمس ، ودوي الماء، وحفيف الشجر ، يالله لاشريك لك ، يارب يارب يارب
( ثم ادعو بحاجتك)
ختاما : اخرج ابو الفتح المقدسي عن ابن عباس رضي الله عنهما ان عليا بن ابي طالب رضي الله عنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم من الدنيا فقال : والذي بعثني بالحق نبيا ماعندي قليل ولا كثير ولكن اعلمك شيئا اتاني جبريل فقال يامحمد هذه هدية من الله اليك لم يعطها احد قبلك لايدعو بها ملهوف ولامكروب ولاعبد خائف من سلطان الا فرج الله عنه :
اللهم ياعماد من لاعماد له ، فلا تقوم من مقامك حتى تقضى لك ولا تعلموها السفهاء 0
المرجع . رياض الجنة من اذكار الكتاب والسنة ل يوسف النبهاني
تقبلوا تحياتي
[u][center][list=1][*]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اهديك حبيبي ، فهو لايمانع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتـديــات الطــارق :: الــمــنــتــديـــــات الاســلامــيـــه :: المنتـــدى الاسلامـــي العـــام-
انتقل الى: